Mustafa Tamimi
Mustafa Tamimi

رام الله (صائبريس) ….استشهد  مصطفى التميمي، 28 عاما،  متأثراً بجراحه صباح اليوم السبت، بعد أن ضرب في وجهة بقنبلة غاز مسيل للدموع أطلقتها عليه قوات الاحتلال  ‘الإسرائيلية’  في بلدته في الضفة الغربية المحتلة في اليوم السابق.  وقال نشطاء دوليين لصائبريس  ” أصيب التميمي بوجهه من مسافة تقل عن 10 أمتار، وتم إجلاء ثلاثة أشخاص إلى مستشفى رام الله الحكومي لتلقي المزيد من العلاج واعتقل أحد المحتجين أثناء احتجاج على مصادرة الأراضي في القرية- بلدة النبي صالح”. وقد اكد احد النشطاء الدولين أن مصطفى التميمي توفي في المستشفى يوم السبت من تلف  شديد في الدماغ.

 

The 28-year-old, Mustafa Tamimi, was protesting against the terrorisation of ‘Israeli’ occupation military vehicles on Friday to his West Bank village of Nabi Saleh; when a soldier inside opened the rear vehicle’s door and fired at him from just a few yards away.

في الصورة يظهرالشهيد مصطفى التميمي، أمام احدا  المركبات العسكرية لقوات الاحتلال في قرية للنبي صالح؛ عندما فتح باب السيارة الخلفي جنود الأحتلال وأطلقت عبوة غازية على وجهه من مسافة قريبة جدا  ادت الى استشهادةً

 

وفي ذات الوقت اصيب صبي فلسطيني بكسور في ساقيه, و كسرت ذراع امرأة شابه أثناء المظاهرة من جراء اطلاق الرصاص المطاطي عليهم يكثافة من قبل جنود الأحتلال.

قرية النبي صالح تقيم احتجاجات أسبوعية ضد مصادرة الأراضي العربية من قبل المستوطنات الصهيونية غير الشرعية، وتشن قوات الأحتلال حملات اعتقال و قمع ضارية ضد اهالي القرية بسب  احتجاجهم على سرقة اراضي قريتهم.     ودعا نشطاء حقوقيين  المجتمع الدولي لاتخاذ إجراءات جادة لوقف الاضطهادات الوحشية التي يمارسها جيش الاحتلال الصهيوني ضد المدنيين الفلسطينيين و المتظاهرين المسالمين.

صائبرس

 

Mustafa Tamimi
Mustafa Tamimi الشهيد مصطفي التميمي

RAMALLAH (SaebPress) — Mustafa Tamimi, 28, died of his wounds on Saturday morning, after he was struck in the face by a tear gas canister fired by’ Israeli ‘ occupation forces in his West Bank occupied village a day earlier.

Activists told SaebPress “Tamimi was shot by forces at a distance of less than 10 meters, three people were evacuated to the Ramallah hospital for further treatment and one protester was arrested during the protest against land seizure in the village”.

International activists confirmed that the 28-year-old protester, Mustafa Tamimi, died in hospital Saturday from severe brain damage.

 

The 28-year-old, Mustafa Tamimi, was protesting against the terrorisation of ‘Israeli’ occupation military vehicles on Friday to his West Bank village of Nabi Saleh; when a soldier inside opened the rear vehicle’s door and fired at him from just a few yards away.

Meanwhile a teenage boy suffered a leg fracture after being struck by a bullet and a young woman’s arm was also broken during the demonstration.

 

Nabi Saleh hosts weekly protests against land confiscation for an illegal settlement, and Israel has cracked down on its residents, carrying out night raids and arresting accused stone-throwers.

 

Activists called on the international community to take serious action to stop the ‘ Israeli ‘ occupation military’s brutal oppressions against Palestinian civilians and their peaceful protesters.

 

SaebPress

1 COMMENT

LEAVE A REPLY