Gaza the world's largest open-air prison
Gaza the world’s largest open-air prison

بقلم: أيمن شعث

يوم آخر ..لم ينته بعد..من حمم القصف الصهيوني الهمجي الدموي..ضد كل مكان في غزة..من شمالها لجنوبها ..ومن شرقها لغربها..حمم من الحقد..تصبها آلة القتل..ضد الاطفال على وجه التحديد..قتل جماعي..وكاننا بورما ..او البوسنه..او ستالينجراد..قصف وحشي مفاجئ..غادر حاقد..يستهدف كل طفل وسيده وشيخ.اسر باكملها ابيدت..منذ ساعات الفجر. .عشرات البيوت دمرت على رؤوس ساكنيها البسطاء..موت ونحن صيام ..موت ونحن قيام..موت ونحن نستعد لتناول طعام الافطار..او ما تيسر من طعام السحور..موت كل لحظه..لا مكان آمن..لنا حتى في القبور..فالمقابر استهدفت. .والمشافي..وسيارات الدفاع المدني..وسيارات الاسعاف..لاشيء في غزة الا الصمود ..او الموت. .والحمد لله. .لاماء..لا دواء..لا غذاء. .لا ملاجئ..لا ممرات آمنه..لا مستلزمات طبيه..لا مال ..ولا مدخرات..ولا إمكانيات طبيه لانقاذ حياة الجرحى الممزقه اجسادهم..نقص في كل شيء..كل شيء..الا شيء واحد..شيء واحد الاحظه في وجوه الناس هنا..في تصرفاتهم..في كلماتهم..الا..وهو الاراده..والصبر والصمود. .والالتفاف..حول سواعد المقاومة..معنويات عجيبه ..عاليه..تحتاج للكثير من التأمل. .حقا غزة معجزة المدائن..على هذا الكوكب..

تجولت بين مكان ومكان..بين قصف وقصف. .بين مستشفى ومستشفى..بين حطام منزل وحطام آخر..حزن شديد اجتاحني..وغضب وحقد ..وذهول..كيف لهؤلاء الفقراء ان يعيدوا بناء منازلهم..ويعيدوا بناء احلامهم..وتطلعاتهم..ويتناسوا فلذات اكبادهم واشلاء شهدائهم..واحبتهم ..وكيف لهم ان يمتزجوا في نسيج هذه البشرية الظالمة القاهرة. .المستبدة. .التى تميز بين انسان وانسان..بين طفل وطفل. .ودم ودم..

ازداد ايمان الان..بان ليس كل الدماء سواء..نهبوا ارضنا..وتاريخنا. .واحلامنا..وبيوتنا. .واغتصبوا كل شيء..وقتلوا الاف والاف من خيرة شبابنا وأطفالنا ورجالنا ونسائنا..ويطالبوننا ان نصفح ونسمح ونصدق عنوة وقسرا..اننا معتدين..اي عالم قذر هذا الذي نعيش فيه..اي تجبر وجبروت..فاق الخيال..وفاق قدرة الانسان على الفهم والاحتمال..

هنا في غزة..نكبر في اللحظة الف عام..وبين الشهيد والشهيد..تصفعنا الذكريات..ناكل ودموعنا في اعيننا..ونحلم احلامنا الصغيرة والعبرات تخنقنا..ونواسي انفسنا..بان الله معنا..وان العرب معنا ..وان البشر معنا..ونستفيق لنجد انفسنا..تحت قصف الطائرات..والمدفعية الثقيلة من البحر والبر..لاشيء في المكان الا الموت. وندرك بالم كل مرة..اننا ..وحدنا. ..

غزة آخر قلاع المجد. .قد يموت منا الآلاف. .لكنها لن تسقط..والله لن تسقط. .غزة آخر نبض الاحرار..فلا يحدثني احد عن فخامه بعد اليوم..ولا عن امير او وزير او ملوك..او حكام..او كهنة..او حاجب..غزة وحدها تموت لتحيا..فلسطين..غزة اول الرصاص ومسك الختام..عليها ولدنا..ولاجلها سنموت..

ايمن شعث

16-07-2014

2 COMMENTS

LEAVE A REPLY