Connect with us

Featured

د صائب شعث: القدس بوابة السماء.. المقاومة التفاوضية والناطور الأعظم

د صائب شعث: القدس بوابة السماء.. المقاومة التفاوضية والناطور الأعظم

صائب شعث

صائب شعث

ديسمبر  8, 2017
د صائب شعث
هناك في فلسطين حالة غريبة عجيبة بل فلتة من فلتات الزمان ! فلم يظهر في تاريخ الانسانية القديم والمعاصر بان وقع شعب تحت الاحتلال العسكري الاستيطاني الاحلالي؛ و قامت بعض الاجهزة الأمنية المشكلة من افراد من هذا الشعب وبناء على تعليمات مباشرة  من زعامته ‘الوطنية’٫  بأن يعملوا على حماية  قطعان مستعمرين ارضه و مؤسسات ومصالح هذا المحتل الذي ينهب الماء والأرض و يدمر الحياة. بل تحثهم  هذه الزعامة بالعمل على حماية أمن وسلامة المحتل؛ عبر مراقبة وعد انفاس الناس في ارجاء الضفة المحتلة, لمنع محاولات تمرد فرد لا يود ان يكون مختلفا عن البشر بل يود ان يكون إنسانا طبيعيا, يمارس انسانيته ويقاوم المحتل و يسعى لان يستعيد حريته حتى ولو كان ذلك فقط علىى صفحات الفيس بوك.
وان أمسكت هذه الأجهزة  بشخص يحلم بالمقاومة٫ يعاقب هو واهله ومدينته وقطاعه٬ وإذا ظهر ناطور يخرج عن ثوب أوسلو فلا كهرباء ولا ماء له ولبلدته٫  و لو استطاعوا منع الهواء عن كل فرد لشفطوه من داخل رئتيه… اذاً لتعاقب غزة وليمنع عنها هجرة طيور السمان٫ ولا يستطيع ان يعود الهدهد لارض سممها اليورانيوم المخضب الذي حرق اَهلها وترابها و شوه خلقيا أطفال ممن ولدوا في رحم الحروب عليها… هناك فيها من تشتاق قلوبهم للمجدل و عسقلان وحيفا ويسعون اليها من فوق وتحت الارض.  فليحرق من يتمرد على كرسي الناطور ومن معه و يُعاقب الناطور الأعظم الغزيين اجمعين  و يسرق الألوان من سماء تعشق عيونهم٫  فيرضى عنه سيده ويتضخم راتبه وترتفع اسهم ابنائه في بورصات المستوطنات.
لم نرى عبر التاريخ أرخص من الاحتلال الصهيوني لفلسطين٬ أخذ الغرب والصهاينة دولة كاملة بهية جاهزة بمزارعها و معاملها ومصانعها وموانئها وقطاراتها وطائراتها و مطارها ومدنها و اثارها ومقدسات البشرية وموقعها الجغرافي الاستراتيجي الحاكم للقارات والبحار. العالم يعتبرها قدس الأقداس٫  خيراتها جعلت الصهاينة اكثر ثراء من عربان النفط في جزيرة العرب … ولكن متزعمينا وأجهزتهم الأمنية لا يعرفون الا قداسة ناطور المستعمرة و شحاذة الرواتب و حسابات بنكية تحول اليها الارصدة من بنك لئومي.
حقا لم ترى البشرية عملية خداع و غسل دماغ ابشع مما تقوم به سلطة أوسلو على الشعب العربي الفلسطيني٫  تُمكن الصهيوني من الضفة وتقول انها تقاوم ٫ مقاومة تفاوضية سلمية ‘نحن نكره العنف … العنف ما بجيب رواتب…’فمنذ عام ١٩٩٤ والى الْيَوْمَ وتحت حراب نواطير اوسلو دخل الى الضفة الغربية اكثر من ٧٥٠ الف مستوطن٫ فقبل قدوم نواطير المستعمرات المقاومين٫ لم يدخل الى الضفة الغربية والقدس من قطعان المستوطنين الا القليل وبحماية صهيونية  تكلفتها باهظة الثمن.
لقد جُندت اجهزة الأمن الوطني والمركزي والوقائي و المخابرات والشرطة وغيرها ممن لا نعرف مسمياته لتنسق ليس مع ٫ بل وتحت امرة السيد المحتل,المستوطن المستعمر الذي بارك جهود فرزهم الأمني وتدريبهم تحت إمرة الجنرال الامريكي دايتون الذي صنع منهم قوات أمن ونواطير عقائدين يستميتون  في دفاعهم عن المستوطنة والالتزام بسلامة وأمن قطعانها. أبناء مفرزة الجنرال دايتون الأمنية يفتكوا بكل من اقترب من قطعة ارض عليها زيتونة رواها هو او جده يوما٫ وخطفها منه ولفها سياج المستوطنة٫ كذلك يعذب من يحن للدار بالخليل التي سكنها ربع كاهنا بعدما اغتصبوا الحرم  الإبراهيمي وجواره.
لقد حولوا الكثيرين من أبناء غلابة يا فتح غلابة و اخواتها بمنظمة التحرير الى نواطير مخلصين جدا لتعليمات و أفكار دايتون الامنية في الحفاظ على سلامة المستوطن … أوصاهم الناطور الأعظم قائلا: يا عشاق الرواتب التنسيق الأمني مقدس و انتفاضة ثالثة على جثتي .
قالت صحيفة النيويورك تايمز  بان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان  في لقائه الأخير في الرياض مع الناطور الأعظم  قال له ‘مبروك عليك عاصمتك في ابو ديس يا ابو مازن’ . بالامس اتصل به  ترامب  وقال له : ‘نبلغك بقرارنا بان القدس هي العاصمة الابدية لبني صهيون’ … وممكن جدا بان يكون قد قال له سوف نجعل بني سعود يدفعوا الرواتب لكم في ابو ديس .
أتمنى ان اعرف  ماذا كان رد الناطور الأعظم  على ابن سعود وترامب؟ و ماذا فعلوا أتباعه نواطير المقاومة التفاوضية والقناعات الأمنية التي أرساها الجنرال الامريكي المبجل دايتون؟ هنا أودّ ان يبرهنوا على خطاء استشراف  الكثير بماذا سيفعل ربع النواطير ٫ والاعتقاد بانهم يجهزوا مدينة بيت لحم القديمة لتكون التالية للقدس٫ فتدخل ضمن سياج مستوطنة وهكذا تتكاثر  مهام  النواطير وتتضخم رواتبهم.
قدس الأقداس لن يكون لنا و النواطير تتعبد في محراب أوسلو و يحموا بكل عنفوان و قوة المستوطنة وتنسق أمنيا مع مغتصب الوطن والشعب وتجار أعضائنا البشرية. فهذا الشعب العربي في فلسطين في اللحظات المصيرية يقلب الموازين ورغم عن ضربات  ولعنات الربيع الصهيوني في شوارع الوطن العربي لكن لازال  في فلسطين هذا الشعب العربي رغم القمع والقهر والحروب سيد للمقاومة٫ و سترون كيف سيواصل ولن يهزه اعتراف الترامب او رغبة ال سعود بان  تكون ابو ديس هي عاصمة الناطور الأعظم. هذا الشعب سينتفض و يحمي قدسه و سيثبت ابنائه في القدس التي يسعى بني صهيون لطرد اكثر من ثلاثة مائة الف فلسطيني من القدس ومحيطها٫ ولكي ينهب الصهاينة وترامب  مسرى النبي ‘صلعم’ وبوابة السماء٫ سنشاهد كيف سيحمي الشعب العربي في فلسطين قدس الاقداس و سيعاقب هذا الشعب الابي من الان فصاعدا وفي هذه اللحظات الحاسمة المصيرية  كل من ينسق مع المحتل الغاصب.

raialyoum.com/index.php/د-صائب-شعث-القدس-بوابة-السماء-المقاوم:

Continue Reading
Advertisement maximum width of this area is 740px, but it can be any height maximum width of this area is 1083px, but it can be any height

Featured

Who is behind the assassination of Iranian Scientists?

“NYT summarizes the “chilling message” that “American officials” want to send to Iranian top nuclear scientists with today’s assassination: “If we can get him, we can get you, too.” Indistinguishable from Mafia talk.”

Benjamin-Netanyahu-stands-by-a-screen-with-a-purported-image-of-Iranian-scientist-Mohsen-Fakhrizadeh-during-a-news-conference-iApril-30-2018

SaebPress

US officials say Zionist entity “Israel” was behind the assassination: New York Times “One American official — along with two other intelligence officials — said that “Israel” was behind the attack on the scientist,” The New York Times reported on Friday.

Fakhrizadeh’s name was mentioned multiple times in a presentation in 2018 by Zionist entity “Israeli” Prime Minister Benjamin Netanyahu, during which he repeated baseless claims about the Iranian nuclear program. Netanyahu described the scientist as the director of Iran’s nuclear program and threatened, “Remember that name, Fakhrizadeh.”

The Tel Aviv regime has made several attempts over the past years to throw a wrench in Tehran’s peaceful nuclear work. The regime has been behind the assassination of several Iranian nuclear scientists. It has also conduced cyberattacks on Iranian nuclear sites.

Dmitry Polyanskiy @Dpol_un “That’s a telling analysis from @nytimes reflecting readiness of US establishment to give green light to political extra territorial assasinations. Not a thing to boast for a democratic country! #Iran #Fakhrizadeh”.

“NYT summarizes the “chilling message” that “American officials” want to send to Iranian top nuclear scientists with today’s assassination: “If we can get him, we can get you, too.” Indistinguishable from Mafia talk.” @aaronjmate .

The senior Iranian defense official was assassinated near the capital Tehran in a terrorist attack. In a statement, the Defense ministry said the vehicle of the head of the Organization of Defensive Innovation and Research, Mohsen Fakhrizadeh was targeted by terrorists.

The Iranian FM Mohammad Javad Zarif said the act of cowardice shows the desperate warmongering of its perpetrators adding that there are serious indications of an Israeli role in the assassination. Zarif also urged the international community, especially the EU, to end QUOTE “their shameful double standards and condemn the Iranian defense official’s assassination.

Between 2010 and 2012, four other Iranian nuclear scientists were assassinated. Tehran and western intelligence agencies have long put the blame on Zionist entity “Israel”, an accusation that was never rejected by officials of the Israeli regime.

Continue Reading

News

Trump finally conceding he lost the US election

SaebPress

Donald Trump said Monday he no longer opposes government aid for Joe Biden’s transition team in his closest statement yet to finally conceding he lost the US election.

Trump’s tweet that the General Services Administration should “do what needs to be done” came after the agency’s head Emily Murphy said she was releasing the long-delayed assistance.

Biden hailed the step as allowing for a ‘smooth and peaceful transfer of power’.

Continue Reading

Interviews

US president-elect Joe Biden and the Middle East

If Joe Biden rejoins the Iran nuclear ‎agreement ‎ and adopts Obama’s approach to the two-state ‎solution, with Palestine issue, which I believe he might do, since the ‎compromises made in the democratic party ‎between the Progressives ‎and the liberals during the ‎selection of the presidential candidate , indicated ‎that might be happening soon

Joe Biden and Kamala Harris

Interview with Saeb Shaath, Author and Middle East affairs expert and David Yaghoubian, Prof. of History, CSU San Bernardino.

Iran FM advises US president-elect to abandon Trump’s ‘disastrous lawless bullying’.

Shaath Said: “Zionist entity Prime Minister Benjamin ‎Netanyahu and Saudi Crown Prince ‎Mohammed bin Salman have kept silent since ‎American media projected Biden’s will win.‎ We can recall the Netanyahu-Kushner plan ‎which believed in and relied on Trump’s victory ‎for the second term, that would be followed by ‎Netanyahu’s victory in the elections, aiming to ‎implement their deal of the century and the ‎normalization of Arab countries ties with the ‎Zionist’ entity,‎”

Shaath went to say :” it did not accrue to the planners that ‎Trump would become the only American ‎president in three decades not be elected to ‎serve a 2nd term in office.‎”

Shaath added “what might do away with their planes …I think Biden ‎will revive the nuclear agreement with Iran, ‎since it was an Obama- Biden’s admiration ‎achievement …he will do it in a way that avoids ‎any clash with Zionist entity.”

Shaathe went on t o say “‎ If Joe Biden rejoins the Iran nuclear ‎agreement ‎ and adopts Obama’s approach to the two-state ‎solution, with Palestine issue, which I believe he might do, since the ‎compromises made in the democratic party ‎between the Progressives ‎and the liberals during the ‎selection of the presidential candidate , indicated ‎that might be happening soon.‎”

Shaath added “That means everything that Netanyahu and ‎Kushnaier, dreamed about in making the ‎Zionist entity the pivotal state in the ‎Middle East with the Gulf States and the rest of ‎the Arabic countries as their satellite States ‎such dream is over. ‎ Since its clear that Biden needs to pay attention ‎and to focuses US resources on fighting covid-19 and ‎to Jump Startg the US economy”. ‎

‎ Shaath concluded “Since the Netanyahu – Kushner’s Deal of the ‎Century and Arab normalisation relation with ‎Zionist entity geared up to create a military ‎alliance to face Iran… Joe Biden with reviving the US commitment to the Iran nuclear agreement does not need such alliance…as well Joe does not have a Dime to waist on Netanyahu’s dreams. ..This is the new way we going to see it happening in the region.”

Continue Reading

Trending